ولكن للأمانة فان الكثير من أغنياء لبنان لا يلتفتون الى الفقراء إلا إذا حثتهم مؤسسة ما على ذلك وعلانية، فانهم يقدمون على التبرّع في هذه المناسبات فقط ، رغم ان الكثير منهم أيضاً يتبوأ مراكز في الدولة تدرّ عليه الملايين من خلال سرقات وفساد لعقود طويلة، وان أقدم هؤلاء على دفع بعض الفتات الى الجمعيات فانهم يردون بعضاً من أموال الشعب المنهوبة، ولكن لو ان لدينا دولة رعاية في لبنان لما احتاج يتيم أو فقير للتسوّل في فنادق «خمس نجوم» لانها كانت كسرت تلك اليد التي تتطاول على المال العام لتتصدّق بالفتات على هؤلاء، لأن عمل الخير هو لأهل الخير حقاً.

كيف يمكنك تشغيل الهبة ناجحة


قبل سنوات قليلة، وعند إقامة سحوبات اليانصيب الكبرى في بلد أوروبي ما، كان الناس يسافرون إلى هذا البلد الأوروبي من جميع أنحاء أوروبا لشراء تذاكر اليانصيب. أما في الوقت الحاضر، فيمكن للجميع شراء تذاكر اليانصيب عبر الإنترنت من خلال الشركات التي تتلقى طلبات العملاء، ومن ثم تقوم بشراء تذاكر اليانصيب للزبون. وبعد ذالك يتم إرسال رقم اليانصيب إلى الزبون عبر البريد الالكتروني. وقد أصبح هذا النظام حقا ذا شعبية كبيرة في السنوات القليلة الماضية، ويمكن الآن للمواطنين العرب أيضا شراء تذاكر اليانصيب لجوائز اليانصيب الضخمة هذه من خلال هذه الشركات. 

جايزة اليانصيب


أين تتمكن من شراء تذاكر اليانصيب للسحوبات الرسمية. حسناً، بالطبع فإن الموقع الأول لذلك هو موقع اليانصيب نفسه. يُعتبر ذلك خيار جيد للأشخاص الذين يعيشون في الولاية القضائية حيث يتم إقامة اليانصيب. على سبيل المثال، فإن المواطنين الأمريكيين بإمكانهم شراء تذاكر يانصيب باور بول (powerball) و ميجا ميليونز (megamIllions) من خلال المواقع الإلكترونية الرسمية. ومع ذلك، ماذا عن الأشخاص الذين لا يعيشوا في الولاية المذكورة بالأعلى. على سبيل المثال، كيف يُمكن لشخص من الكويت أو الإمارات العربية المتحدة أن يُشارك في يانصيب باور بول (powerball) الأمريكي؟

هل المستهلكين يفضلون التسوق عبر الانترنت


وبينما أنا شخصيا لا تدخل هبات التي لا تخطر الفائزين (بل تعتمد على الفائزين في العودة وتحقق من قائمة الفائز في المطالبة جوائزهم)، ويمكن أن تضيع الإخطارات. إنشاء تنبيه جوجل مع الاسم الذي تستخدمه لدخول هبات، وكذلك كلمة “الفائز” يمكن أن تساعد في ضمان الحصول على البريد الإلكتروني عندما موقع على شبكة الانترنت القوائم التي باعتباره الفائز بالجائزة. يمكنك بعد ذلك اتصل الراعي لمعرفة كيفية الحصول على الجائزة الخاصة بك.

اليانصيب باللغة الاسبانية


قام "فالك" و"هاين" و"تاكيمورا" و"تشانغ" و"هسو" بدراسة مدى صحة استخدام "مقاييس التقدير الذاتي الضمني" لتقييم الاختلافات الثقافية.[61] فقاموا بسلسلة من الاختبارات على مشاركين كنديين ويابانيين، واحدة من تلك الاختبارات كانت تقييم الأرقام حتى 40 حسب تفضيل المشاركين.[62] ولما لم يجد الباحثون سوى علاقة ضئيلة (تكاد لا تُذكر) بين مقاييس التقدير الذاتي الضمني المختلفة، فإنهم لم يستخلصوا أية استنتاجات حول الاختلافات الثقافية.[63] استكشف "ستيجر" و"كريزان" الاختلافات بين الثقافات في تفضيل الأرقام، وتحديدا يوم الاحتفال بعيد الميلاد كمُساهم في تفضيل الرقم. فقد طلبوا من مشاركين من ستة بلدان أن يصنفوا الأرقام ما بين 1 و36. ووجدوا أنه في البلدان التي يتم فيها تبادل الهدايا في 24 ديسمبر يفضل المشاركون العدد 24، في حين أن البلدان التي تحتفل بيوم 25 ديسمبر يفضل المشاركون العدد 25.[64] وخلصوا إلى أن التأثيرات الثقافية يجب أن تؤخذ في الاعتبار إذا استخدمت هذه التفضيلات لتعكس الفروق الفردية.[65]

هي الات انتهازي عملة قانونية في ولاية فلوريدا

×